الهدف: التحكم في مخاطر المشروع

هام: تمت ترجمة هذه المقالة ترجمة آلية، راجع إقرار إخلاء المسؤولية. يرجى الاطلاع على النسخة الإنجليزية من هذه المقالة. هنا للرجوع إليها.

بعد حدوث حدث ما الذي يمكن تعريفها ك# مخاطره، قد تحتاج الي الاستجابه الي الخطر ل# كي تتمكن من تتحكم في تاثير قد يتعين علي المشروع. المخاطر اقصي مشكلات هي تلك التي تهدد الي تاخير مهمة او مرحلة تواريخ انتهاء المشروع؛ زياده موازنة ؛ يغمر موارد ؛ او الثلاثه.

تلميح: تعد هذه المقالة جزءًا من سلسلة مقالات ضمن مخطط المشروع الذي يصف مجموعة كبيرة من أنشطة إدارة المشروعات. ونطلق على هذه الأنشطة اسم "أهداف" نظرًا لأنه يتم تنظيمها عبر دورة حياة إدارة المشروعات: إنشاء خطة وتعقب المشروع وإدارته وإغلاق المشروع.

هدف السابق |  الهدف التالي

عرض كل الأهداف على خريطة المشروع

شخص على حبل مشدود

رقم 1 يستجيب ل# الاحداث المخاطر    ل# الحفاظ علي التحكم في المشروع بعد حدوث مخاطر، يمكنك الاستجابه ب# واسطه اداره منطقه المشروع التي تم تتاثر.

انقر فوق كل ما ينطبق مما يلي:

رقم 2 جهاز عرض حاله المخاطر الخاص بك     تكرار المشاكل التي تمت معالجتها في بعض الاحيان؛ بعض الامور التي عليك البقاء ثابته الدوام. اثناء تقدم المشروع، ف# يجب عليك اداره المخاطر المعروفه طريقه روتينيه عبر زياره عليها مره اخري و# التعقب او تغيير احتمال هذه المخاطر.

رقم 3 مراقبه المخاطر الجديده     تتضمن اداره المخاطر التحكم في مخاطر المعروفه الخاصه بك، ب# الاضافه الي مراقبه المخاطر الجديده. اعاده زياره المخاطر قديم مشاهده ل# ملفات اخري جديده ب# نشاط دوريه عدم توقف حتي تكتمل المشروع.

هدف السابق |  الهدف التالي

عرض كل الأهداف على خريطة المشروع

ملاحظة: إقرار إخلاء المسؤولية للترجمة الآلية: تمت ترجمة هذه المقالة بواسطة نظام كمبيوتر دون تدخل العامل البشري. توفر Microsoft هذه الترجمات الآلية لمساعدة المستخدمين الذين لا يتحدثون الإنجليزية على استخدام منتجات Microsoft، وخدماتها، وتقنياتها والاستمتاع بها. قد تحتوي هذه المقالة على أخطاء في المفردات، أو بناء الجملة، أو القواعد نظرًا لترجمتها آليًا.

توسيع المهارات
استكشاف التدريب
الحصول على الميزات الجديدة أولاً
الانضمام إلى Office Insider

هل كانت المعلومات مفيدة؟

نشكرك على ملاحظاتك!

شكراً لك على الملاحظات! يبدو أنه من المفيد إيصالك بأحد وكلاء دعم Office لدينا.

×